القائمة الرئيسية

الصفحات


التعلم تعريفه ومفهومه ،التفصيل والتبسيط.


إن التعلّم من أكثر المواضيع أهميّة لدى الجميع، لذا أقدم لك هذا المقال حيث ستجد فيه: تعريف التعلم ومفهومه وشروطه بكل تفصيل مع مراعاة التبسيط والتنظيم.

لأنّ التّعلم هو الشعل الشاغل للوالدين حرصا على جودة تعليم أبنائهم، والكثير من المثقفين أخذ موضوع التعلم حيزا كبيرا من اهتماماتهم، وكذا أصحاب القرار في المجتمع، أخذ تطوير التعليم والتعلم نصيبا وافرا عند اخاذهم لقرارتهم.

أما عند أهل الاختصاص فقضية التعلّم لاقت اهتماما مختلفا من الاتجاهات السلوكية كافة والمعرفية و الاتجاه الانساني. 
وفي هذا المقال ستجد تعريف التعلم ومفهومه وشروطه بكل تفصيل مع مراعاة التبسيط والتنظيم.

ما هو تعريف التعلم؟


تعريف التعلّم في اللّغة:

تعريف و معنى التعلم في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي تَعَلَّمَ: (فعل)
  1. تعلَّمَ يتعلَّم ، تعلُّمًا ، فهو مُتعلِّم ، والمفعول مُتعلَّم
  2. تَعَلَّمَ الأمرَ: أتقنه وعَرَفَه🔁


تعريف التعلّم اصطلاحا:

  1. عملية تغير شبه دائم في سلوك الفرد لا يلاحظ بشكل مباشر لكن يستدل عليه من السلوك ويتكون نتيجة الممارسة، كما يظهر في تغير الأداء لدى الكائن الحي.
  2. ويعرف أيضا على أنه عملية تذكر وتدريب للعقل وتعديل في السلوك.
  3. التعلم هو عملية تلقي المعرفة، والقيم والمهارات من خلال الدراسة أو الخبرات أو التعليم مما قد يؤدي إلى تغير دائم في السلوك، تغير قابل للقياس وانتقائي بحيث يعيد توجيه الفرد الإنساني ويعيد تشكيل بنية تفكيره العقلية.🔁

مفهوم التّعلّم في اللغة الانجليزية :

إنّ مفهوم التعلّم (بالإنجليزية: Learning) من الأمور المُلحقة بعلم السلوك، وذلك لأنّ علماء السلوك اكتشفوا أنّ الاتجاه السلوكي مرادف للتعّلم، ووفق هذا الاتجاه يُعرّف التعلّم بأنّه تغيير ظاهر في السلوكيات، بسبب الممارسة الثابتة بشكل نسبي.🔁

شروط التّعلّم


وضع المختصون مجموعة من الشروط للتعلُّم حرصا على أن تُساعد في عملية التعلّم و تُحسن من نتائجه، وهذه الشروط يمكن وصفها بأنّها عوامل ذاتية في عملية التعلم ، ويمكن تقسيمه إلى ثلاثة أقسام:

1- النضج
يجب أن يبلغ مستوى نضج الفرد حدّا يُمكّنه من القيام بالنشاط اللازم للتعلم حتىّ يتحقق التّعلّم، ويمكن أن يكون  النضج المطلوب هذا احد انواع النضج التالية:
  1. النضج العقلي.
  2. النضج الفسيولوجيا.
  3. النضج الانفعالي.
  4. النضج الاجتماعي.
 حيث يتطلب كل نوع من التّعلم المراد تحقيقه  نوعا من النضج من الانواع السالفة الذكر. 

2- الرغبة أو الدّافعيّة

والمقصود بالرغبة أو الدافعية أنه كلما زادت رغبة الفرد في التعلم أو قويت دافعيته الذاتية من أجل تحصيله ، ساعد ذلك على بذله المزيد من الجهد، وعلى إثارة نشاطه العقلي للإفادة من الخبرات المحيطة به، وبذلك يحصل التّعلم. 

واعلم أنّ الدافعيّة أو الرّغبة. هي نوع من الحاجة الذاتية أو نقص الطمأنينة، تحدث عند استثارة عوامل داخلية، تعمل على توجّيه السلوك و تحضّ على ديمومته.

 ومن الممكن المُحافظة على الرغبة أو الدافعيّة من خلال عدة خطوات منها:

  1. الحرص على توجيه السلوكيات نحو مصادر التعلّم. 
  2. توليد وتعزيز السلوكيات الخاص بالتعلّم. 
  3. توظيف الوسائل المُناسبة لإنجاح عمليات التعلّم.
  4. العمل على ديمومة واستمرارية تلك السلوكيات المولَّدة إلى أن يتم التعلّم.

3- الخبرة أو الممارسة: 

الانسان يعتمد في التعلم على الممارسة، فهولا يتعلم إلا ما يمارسه بنفسه من مهارات. فتعلم السباحة يقتضي ممارسة السباحة والتدرب عليها .

واعلم أنّه لا يمكن قطعا أن نتعلم السباحة عن طريق مشاهدة شخص ما يسبح، أو عن طريق قراءة نص عن كيفية السباحة  أو طريق الاستماع إلى تسجيل صوتي عن تقنياتها وكيفياتها .


واعلم أنّ الممارسة كذلك هي سبيل التدريب واكتساب الخبرة، لأن التدريب هو المحاولات التي يستخدمها الإنسان في التعلّم، والذي يتوقف على نوع البيئة التي يعيش بها الإنسان، وتساهم في إثراء مهاراته وخبرته.


التّعلُّم الفعال والعوامل المؤثرة فيه:


إنّ من أهمّ العوامل المؤثرة في جودة التعليم والتّعلّم الفعّال حسب أهل الاختصاص في علم النفس التربوي ،ما يلي:

1- خصائص المتعلّم:

إنّ خصائص المتعلّم من من العوامل المهمة التي تُحدّد مدى فاعليّة التعلم، لأنّ المتعلمين  يمتلكون:-

 مستويات مختلفة من:-
  1. القدرات الحركيّة.
  2. القدرات العقلية.
  3. الصفات الجسدية.
 كما يختلف المتعلمون في:-
  1.  الاتجاهات.
  2. القيم.
  3. تكامل الشخصيات.
2 - خصائص المعلّم :

إنّ للمعلّم خصائص تؤثر تأثيرا بالغا في فعالية التعلّم ، ومنها:
  1. شخصية الإنسان المُعلّم.
  2. درجة الكفاءة المُعلّم.
  3. القيم التي يحملها المُعلّم.
  4. الاتجاه والميول لدى المُعلّم.
3 - سلوك المعلّم والمتعلّم:

يوجد تفاعل دائم بين المُعلّم وسلوك المتعلّم،  وذلك التفاعل يُؤثّر حتما في نتائج التعلم.

4- البيئة المدرسيّة:

 إنّ البيئة المدرسية المناسبة لها تأثير مهم يؤدي إلى تعليم فعّال ،وهو يرتبط ارتبطا وثيقا بتوفّر الوسائل التعليمية والتجهيزات الضرورية ،التي تتعلّق بالمادة التعليمية.




أنت الان في اول موضوع

تعليقات

التنقل السريع